من بيت الصحافة: تدشين حملة الكترونية بعنوان " #صوتنا_ قضيتنا"

من بيت الصحافة: تدشين حملة الكترونية بعنوان " #صوتنا_ قضيتنا"

من بيت الصحافة: تدشين حملة الكترونية بعنوان " #صوتنا_ قضيتنا"

غزة - بيت الصحافة

أطلق مجموعة من ذوي الإعاقة حملة "صوتنا قضيتنا" على منصات مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس من داخل بيت الصحافة بمدينة غزة.

وشارك في إطلاق الحملة عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة بشكل أساسي ، وعدد من نشطاء مواقع التواصل، وعدد اخر من النشطاء إعلاميين والاعلاميات.

وقاد عملية إطلاق الحملة الناشط الإعلامي محمد هشام أبو القمبز ، بينما شارك مقهى الثريا للإعلام الاجتماعي في النشر عبر منصات موقعي فيسبوك وتويتر.

وتهدف هذه الحملة إلى وضع المؤسسات الإعلامية أمام مسؤولياتها تجاه قضية الإعاقة كقضية مجتمعية حقوقية وطنية ، وإلى إرجاع المسئولية للإعلام في التقصير في قضية الإعاقة ، وإلى كشف معاناة وتحديات الأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى إبراز دور الإعلام الفلسطيني في تصحيح وتوحيد المصطلحات الخاصة بالإعاقة.

واستخدم المغردون في الحملة جملا تؤكد على حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مطالبتهم بقضاياهم مثل: "انظر إلى موهبتي ولا تنظر إلى إعاقتي ، الإعاقة انطلاقة ، من حق الأشخاص ذوي الإعاقة المطالبة بحقوقهم".

يذكر أن هذه الحملة تأتي كمخرج لدورة" التمكين الإعلامي للأشخاص ذوي الإعاقة للمطالبة بحقوقهم"، التي عقدت في الفترة من 9/7 – 12/7 من الشهر الجاري.

متعلقات