من رفح.. بيت الصحافة تعقد لقاء واجه الصحافة بعنوان 'رؤية الفصائل لمشاركة الشباب في الانتخابات المحلية'

من رفح.. بيت الصحافة تعقد لقاء واجه الصحافة بعنوان 'رؤية الفصائل لمشاركة الشباب في الانتخابات المحلية'

من رفح.. بيت الصحافة تعقد لقاء واجه الصحافة بعنوان 'رؤية الفصائل لمشاركة الشباب في الانتخابات المحلية'

غزة / 3 / 8 / 2016 /  في إطار برنامج واجهة الصحافة الذي تنظمه مؤسسة بيت الصحافة – فلسطين نظمت اليوم الاربعاء لقاءً خاصاً لأول مرة في مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة تحت عنوان (رؤية الفصائل لمشاركة الشباب في الانتخابات المحلية) بالتعاون مع جمعية المتحدين الثقافية الاجتماعية.

وأستضاف اللقاء كلا من القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي نافذ عزام وأمين سر حركة فتح في رفح جلال شيخ العيد ، و عز الدين كساب ممثلاً عن حركة حماس ومحمد شاهين منسق لجنة الانتخابات المركزية في رفح، وحكمت يوسف ممثلا عن مؤسسة بيت الصحافة، ونخبة من ممثلي المؤسسات المحلية والاعلاميين بالمدينة.

وفي بداية اللقاء رحب حكمت يوسف ممثل بيت الصحافة بالضيوف ، مؤكداً على ان مؤسسته تهتم بحرية الرأي والتعبير وتعزيز الاعلام الفلسطيني المستقل ، وكذلك تهتم بفئة الشباب وتمكينهم في المجتمع بكافة الوسائل الممكنة.

وأوضح يوسف ان هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات وأنشطة تنظمها مؤسسة بيت الصحافة ضمن مشروعها (تعزيز حرية التعبير والديمقراطية والاعلام الفلسطيني المستقل) الممول من الحكومتين السويسرية والنرويجية ، بجانب فعاليات اخرى نظمتها المؤسسة حول موضوع الانتخابات المحلية المقرر اقامتها بداية اكتوبر المقبل.

بدوره أكد نافذ عزام القيادي بحركة الجهاد الاسلامي على ضرورة تهيئة الظروف لمشاركة الشباب في الانتخابات المحلية ، وذلك بهدف التأثير وتعميق الصورة الايجابية لشعب واحد مهما اختلفت فصائله.

وقال ان مشاركة الشباب مطلوبة ومهمة في الانتخابات ، مطالباً جميع الفصائل بالتعاون معهم ودعمهم ، بعيداً عن التعصب الحزبي والانتماء للفصيل بدلاً من الانتماء للوطن.

وأضاف عزام:" نختلف فكرياً وسياسياً ولكن يجب علينا الالتقاء عند النقاط التي تجمعنا ونعززها حتى يكون هناك جدوى من مشاركة الشباب في هذه الانتخابات".

وأوضح ان عملية الانتخابات ليس بمعزل عن الظروف الصعبة والمختلفة التي يعيشها الشعب الفلسطيني(..) مبيناً ان كل هذه الظروف تؤثر بشكل كبير على العملية الانتخابية.

وأكد عزام ان هذه فرصة حقيقة لمشاركة الشباب في التأثير وصنع القرار حتى على المستوى الخدماتي للمواطن الفلسطيني.

من جانبه أكد جلال شيخ العيد أمين سر حركة فتح في رفح على ان الانتخابات هي استحقاق وطني ديمقراطي يجب ان تستمر، مبيناً ان الشعب الفلسطيني هو الذي يقرر وليس الفصيل أو الحزب.

وأوضح ان المشاركة السياسية للشباب هي عملية مكتسبة تتم عبر مراحل النضال الفلسطيني، مشيرا الي ان الشباب لهم دور طليعي وبارز في المشاركة الفلسطينية على مدار التاريخ.

وبين شيخ العيد ان الشباب في الاراضي الفلسطينية واجه تحديات كبيرة في ظل حالة الانقسام الداخلي ، وانعكس هذا الانقسام على ظروف حياتهم ، جراء تفاقم البطالة وندرة توفر فرص العمل.

وقال ان الانتخابات المحلية ستقرر حياتنا اليومية والخدماتية ، وان دور البلديات التخفيف عن المواطن وتوفير المرافق الحيوية للمواطن.

وأكد ان حركة فتح تؤمن بأهمية دور الشباب ومشاركتهم في اي عملية انتخابية او سياسية ، مشدداً على أهمية مشاركة الشباب في الانتخابات المحلية والأخذ بيدهم من أجل التغيير والاصلاح.

وأوضح شيخ العيد ان قوائم الانتخابات لحركة فتح ستشمل مشاركة الشباب الفاعلة فيها من حيث الكفاءات والمهنية.

وبين ان البرنامج الانتخابي لحركة فتح سيكون برنامجاً واقعياً قائم على الشفافية والمحاسبة ، موضحاً ان معركة الانتخابات ستأتي لتحسين الخدمات للمواطنين .

وقال ان امام الشباب فرصة نادرة للتأثير من خلال المشاركة في الانتخابات المحلية.

أما عز الدين كساب ممثل حركة (حماس) فأكد ان مشاركة الشباب ضرورة وطنية وشرعية في اختيار من يمثله في الانتخابات المحلية المقبلة.

وقال ان قوائم حركة حماس هي قوائم من الكفاءات الوطنية وسيكون للشباب مشاركة على مستوى قطاع غزة.

وأبدى كساب استعداد حركته للعمل الوطني المشترك ضمن التوافق الوطني لخدمة المواطن الفلسطيني ، مطالباً بالسعي لتغيير ثقافة الاقصاء واللون الواحد.

وأضاف :" يجب ان يكون مجالس البلديات ضمن توافق وطني ، من أجل تقديم خدمات ممتازة للمواطن الفلسطيني".

وأوضح ان الشباب على رأس القوائم في حركة (حماس) ضمن معيار الكفاءات الوطنية.

بدوره أوضح محمد شاهين منسق لجنة الانتخابات المركزية في مدينة رفح ان السجل الانتخابات النهائي سيعلن خلال الايام المقبلة.

وقال ان هناك 25 هيئة محلية في قطاع غزة ، وفي مدينة رفح هناك 3 مراكز انتخابية(..) مبيناً ان هناك 105 ألف مواطن في رفح يحق لهم الانتخاب.

وأوضح ان لجنة الانتخابات المركزية تقف على مسافة واحدة من جميع الاحزاب والفصائل الفلسطينية ، مشيراً الى ان لجنته ستعقد لقاءات مع ممثلي الفصائل خلال المرحلة المقبلة.

وتخلل اللقاء أسئلة واستفسارات من الحضور ، حيث أجاب الضيوف على جميع الاستفسارات والاسئلة.

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

 

متعلقات