مناصرة حقوق الإعلاميين تعقد ورشة عمل لمساندة حقوق الصحافي الحر في غزة

مناصرة حقوق الإعلاميين تعقد ورشة عمل لمساندة حقوق الصحافي الحر في غزة

مناصرة حقوق الإعلاميين تعقد ورشة عمل لمساندة حقوق الصحافي الحر في غزة

غزة - بيت الصحافة

عقدت جمعية مناصرة حقوق الإعلاميين، الخميس، 31/1/2019 ، ورشة عمل حول مساندة حقوق الصحافي الحر، بحضور ومشاركة مجموعة من الإعلاميين والحقوقيين، في مقر بيت الصحافة - فلسطين بغزة.

وقال الكاتب والمحلل السياسي طلال عوكل، إن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيين في قطاع غزة والضفة الغربية ارتفعت بنسبة كبيرة، نتيجة الانقسام الفلسطيني، وكذلك سياسة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف عوكل، إن منظمات حقوق الإنسان لا يُمكن لها أن تعمل سياسياً، في حال تم اعتقال أو استدعاء أي صحافي فهي تصدر بياناً وتتابع قضيته مع وزارة الداخلية، حتى يتم الإفراج عنه.

وتابع: يجب أن يكون هناك تشبيك بين منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية، فنقابة الصحافيين وحدها لا تحمي أحد، لذلك يجب أن يتم جمع هذه الأطر الصحافية والمؤسسات الإعلامية والعمل على تشبيكها مع مؤسسات حقوقية.

بدوره قال علاء أبو طه دكتور القانون الدولي، حول محور ودور المؤسسات الحقوقية، أن حرية الصحافة لم تصل للمستوى المطلوب في دول أكثر استقراراً من فلسطين.

وأكد أبو طه أن "الصحافي يتعرض بشكل دائم إلى عقبات".

وأضاف :" لا يوجد لدي الصحافيين الفلسطينيين قانون خاصة بحمايتهم، على الرغم من أن هناك وثائق دولية تتحدث عن وجود حماية خاصة بالصحافيين أو العاملين في الإعلام.

وشدد أبو طه على أن معظم التحقيقات الصحافية التي يتم وقفها من قبل أجهزة الأمن، لا تكون "افتراء"، بل مبنية على مخالفات يقوم بها الصحافي، مضيفاً، إن هذا الحدث يكون نتيجة نقص في المعلومات القانونية لدى الصحافي.

متعلقات