إطلاق الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي من بيت الصحافة

إطلاق الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي من بيت الصحافة

إطلاق الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي من بيت الصحافة

غزة / 5 / 10 / 2016 / انطلقت فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي اليوم الأربعاء وذلك بمناسبة "شهر أكتوبر الوردي" الخاص بالتوعية بمرض سرطان الثدي.

ورحب بلال جاد الله مدير عام بيت الصحافة – فلسطين ، بإطلاق هذه الحملة من بيت الصحافة والتي اعتادت على استضافة هذا الحفل كل عام".

وأشار جاد الله إلى أن إطلاق هذه الحملة من بيت الصحافة يؤكد دعمها لهذه الحملة ويعطيها أهمية كبيرة لدى وسائل الإعلام من أجل تغطيتها.

وجاء ذلك خلال انطلاق "الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي" الذي نظمته جمعية بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان، وزارة الصحة الفلسطينية، المستشفى الأهلي العربي، ومركز صحة المرأة- ، تحت شعار "كوني بأمان بعد فحص الثدي الآن" وذلك في مقر  بيت الصحافة بمدينة غزة.

و قالت الناطقة باسم مرضى السرطان والمريضة السابقة سلوى الدغمة " عندما علمت أني مصابة بالمرض ضعفت جدًا ولم أطيق أن أرى أي أحد لكني بعد ذلك تقويت واستعددت لمحاربة المرض, وسافرت إلى مصر لكي أستأصل المرض وعدت إلى القطاع وكان وضعي الاقتصادي متردي فتعلمت مهنة "الكوافيرة" ومارستها وكونت نفسي من جديد دون أن استسلم للمرض ".

ونصحت الدغمة كل سيدة أن تفحص من أجل الكشف المبكر عن المرض, لعلاجه قبل أن يستشري في جسدها وتتضاءل فرص الشفاء منه, وإن اكتشفت أنها مصابة لابد أن تكون قوية ولا تضعف أمامه.

بدوره قال زياد الخزندار  نيابة عن مؤسسة بسمة أمل "يوجد بمستشفى الرنتيسي فقط 5200ملف لمرضى السرطان ويتم اكتشاف 120 حالة شهريًا بمعدل  1400حالة سنويًا ".

وأشار إلى أن سرطان الثدي يشكل 30% من عدد إصابات الإناث وسرطان القولون يشكل 19% وسرطان الرئة يشكل 13% بالنسبة للذكور" .

وبين الخزندار أن شعار الحملة هو "كوني أمان بعد فحص الثدي الآن" للوقاية من سرطان الثدي حيث أن الوقاية خير من العلاج وكلما اكتشف مبكرا كانت نسبة الشفاء منه أعلى .

من جانبها، أكدت عايدة حلس في كلمتها الممثلة عن وزارة الصحة الفلسطينية، أن الكشف المبكر عن المرض يزيد شفاء السيدات بنسبة 98%، مشيراً إلى أن سرطان الثدي أصبح المرض الأكثر شيوعاً بين النساء في غزة بنسبة 30% من حالات السرطان.

 وأشارت إلى أن وزارتها أنشأت بمركز "الرمال الصحي" وحدة لتقديم الخدمات الصحية المجانية لمريضات سرطان الثدي من خلال الفحص والتصوير التلفزيوني لمن تحتاج.

بدوره أكد محمد الناقة في كلمة له نيابة عن المستشفى الاهلي العربي على أنه يجب أن تبادر المرأة وتحمي نفسها وذلك بالكشف المبكر عن المرض .

وبين الناقة أن أي سيدة يمكنها التوجه للمستشفى العربي للفحص مجانًا, خاصة السيدات فوق سن الـ40 للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

من جانبها بين نور أبو النور مدير مركز صحة المرأة أن مرض سرطان الثدي يصيب 2 مليون سيدة عالميًا, مشيرًا لأهمية الكشف المبكر عن المرض .

وذكرت أن مؤسستها تقوم بأنشطة عديدة لتوعية النساء لأهمية الكشف المبكر وتقديم الدعم النفسي للمصابات بالمرض, وعرض أفلام تثقيفية للنساء لتعرفهم بكيفية الفحص الذاتي للمرض وغيرها من الأنشطة ذات العلاقة .

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

لا يوجد عنوان !

 

متعلقات