بيت الصحافة يعقد ورشة عمل بعنوان "الحساسية الجندرية في التقارير الصحفية"

ورشة الحساسية الجندرية في التقارير الصحفية

ورشة الحساسية الجندرية في التقارير الصحفية

غزة - بيت الصحافة

عقد بيت الصحافة – فلسطين ، اليوم الأثنين ورشة عمل توعوية بعنوان "الحساسية الجندرية في التقارير الصحفية"، ضمن مشروع تعزيز حرية التعبير وجودة واستقلالية الاعلام الفلسطيني.

واستهدفت الورشة التوعوية التي حاضرت فيها الكاتبة والمدربة الفلسطينية رهام عودة ، عدداً من خريجي وخريجات كليات الصحافة والإعلام.

وأوصت عودة طلبة وطالبات الاعلام بضرورة مراعاة الحساسية الجندرية في العمل الصحفي، خاصة ضمن التقارير الصحفية المكتوبة والمرئية والمسموعة.

كما أوصت بتوظيف الصحافة والعمل الإعلامي بتوعية الجمهور في مجال الجندر وحقوق المرأة الفلسطينية، والمرأة المهمشة بشكل خاص، داعية إلى تعزيز دور الصحفي في مجال حقوق المرأة والقوانين والاتفاقيات المتعلقة بقضايا النوع الاجتماعي.

وشددت عودة على ضرورة تسليط الضوء على قضايا العنف التي تتعرض لها النساء الفلسطينيات في غزة، مطالبة بضرورة إيجاد حلول بشكل يؤدي إلى توعية المواطنين في مجال حماية المرأة المعنفة.

وأشارت الى أهمية توعية العاملين في مجال العمل الإعلامي ، بمجال حقوق المرأة وقضايا الجندر والاتفاقيات الدولية وعلى رأسها اتفاقية "سيداو"، الخاصة بالدفاع عن حقوق المرأة في كل دول العالم، فضلاً عن تناول تلك القضايا في التغطية الصحفية بكافة أشكالها.

ودعت لضرورة تعريف الصحفيين والعاملين في مجال الصحافة، على كيفية مراعاة الحساسية الجندرية في التغطية الصحفية بكافة أنواعها، مشيرة الي أهمية تعريف الاعلاميين بأهم المفاهيم وثقافة ومصطلحات الجندر وتعريفهم بالقضاء على أشكال التمييز ضد المرأة وفقا لاتفاقية "سيداو".

وأكدت على أهمية تأثير الإعلام والدور الذي يلعبه في توعية الجمهور في مجال الجندر وحقوق المرأة ، لافتة إلى أنه تم اطلاع المشاركين على بعض الدروس المستفادة من التجارب الصحفية السابقة، في مجال إدماج مفاهيم الجندر ضمن العمل الصحفي.

متعلقات