Menu

من نحن

بيت الصحافة

بيت الصحافة

بَيتُ الصحافةِ - فلسطين مُؤَسسةٌ إعلاميةٌ فِلَسطينيةٌ مستقلةٌ غيرُ رِبحيةٍ لا تَحمِلُ صِفَةً تَمثيليةً أو نَقابيةً، تُعنَى بقضايا الإعلامِ وحُريَّةِ الرأْيِ والتعبيرِ ودَعمِ الإعلامِ المُسْتَقِلّ.

تَأَسَّسَ بيتُ الصحافةِ – فلسطين في ينايرَ 2013 بِمُبادرةٍ من مَجموعةٍ من الصحفيِّينَ والمُهتَمِّينَ بالشَّأنِ الإعلاميِّ الفلسطينيِّ؛ مِنْ أَجلِ تَحقيقِ إِعلامٍ مُستقلٍّ أكثرَ تَطوّرًا وحُرِّيَّةً، معتمدًا المِهَنِيَّةَ والموضوعيةَ منهاجًا لهُ، وُصولاً إلى مُجتمعٍ أكثرَ دِيمقراطيةً، يُؤَسِّسُ لِنموذجٍ فَريدٍ من التَّعاوُنِ والتبادُلِ معَ قِطاعاتِ المُجتمَعِ المُختَلِفَةِ الرسميةِ والأهلية.

يَتَّخِذُ بيتُ الصحافةِ –فلسطين مِنْ مَدينةِ غَزةَ مقرًا رئيسيًّا، وَيَمتدُّ عملُهُ إلى شَتَّى محافظاتِ الوَطن.

الرُّؤْيَة

يَتَطَلَّعُ بيتُ الصحافةِ لِلَعِبِ دورٍ رياديٍّ، ممثلاً مِنَصَّةً للإعلامِ المُستقلِّ وحُرِّيَّةِ الرأيِ والتعبيرِ وجودَةِ الصحافةِ في المُجتمعِ الفِلَسطينيّ.

الرِّسَالَة

يَسعى بيتُ الصحافةِ إلى تَوفيرِ حاضنةٍ للإعلامِ الفِلَسطينيِّ المُستقلِّ؛ لِتَعزيزِ حُريةِ الرأيِ والتعبيرِ مِن خلالِ تطويرِ أداءِ الإعلاميينَ الفِلَسطينيينَ مِهَنيًا بِأجيالِهم المُختَلِفَةِ بما يَرفَعُ كفاءَاتِهِم ويُوَاكِبُ النَّهضَةَ الإعلاميةَ الدَّوليةَ ويعززُ أخلاقياتِ المِهنَةِ، إضافةً إلى خَلقِ شَبكةٍ من الإعلاميينَ والمُثَقَّفِينَ والكُتّابِ والمُدافعِينَ عن حُريةِ الإعلامِ وحقوقِ الإنسانِ والمُناصرينَ لقَضَايا المرأةِ مِنْ كِلا الجِنسَيْنِ، والتي تَعمَلُ على دَعمِ الإعلامِ المُستقلِّ وحُريةِ الرأيِ والتعبيرِ وتَوفيرِ مِسَاحَةٍ للحوارِ بما يَدْعَمُ القضايا الإعلاميةَ والمُجْتمعية.

هدفُنَا العامّ:

المُساهَمَةُ في بِناءِ إعلامٍ فِلَسطينيٍّ مُستقلٍّ يَعكِسُ مَفاهيمَ حريةِ التَّعبيرِ والدِّيمُقْرَاطِيَّةِ ومَبَادِئَهَا.

أهدافنا الفرعية:

بِناءُ وتطويرُ قدراتِ الإعلاميينَ والكُتَّابِ والمُدافعينَ عَن حُريةِ الإعلامِ وحُقوقِ الإنسانِ ونُشَطاءِ الإعلامِ والإعلامِ الاجْتماعيّ.

التشبيكُ بينَ الإعلامِ المَحَلِّيِّ والدَّوْلِيِّ والعملُ على خَلْقِ شَراكَةٍ مُتَكَامِلَةٍ ومُتوازنةٍ معَ المُؤَسَّساتِ الدَّوليةِ ذاتِ الصِّلة .

تَعزيزُ النَّشْرِ والحقِّ في الوُصولِ إلى المعلوماتِ بَطريقةٍ مُستقلَّةٍ ومِهَنِيَّة.

دَعمُ وتَشجيعُ الإعلامِ للإبداعاتِ الشَّبَابِيَّةِ المُخْتَلِفَةِ، وقَضَايا المَرْأةِ، وحقوقِ الإنسانِ، والثَّقافة.

تَشكيلُ مُلْتَقًى اجْتِمَاعِيٍّ لِلإعلامِ الفِلَسطِينِيّ.

تَرْوِيجُ قَضَايَا شَعْبِنَا العَادِلَةِ ونَشرُها محليًّا ودَوليًّا بالتعاوُنِ والتنسيقِ الكامِلِ مع الهَيْئَاتِ الرَّسْمِيَّةِ والأهليَّةِ والدَّوْلِيَّة.

تَطويرُ السياساتِ والإسْتِرَاتِيجِيَّاتِ والكادرِ الوَظِيفِيٍّ لبَيتِ الصَّحافَة.

غاياتُنا الإستِراتِيجيَّة:

المُساهَمَةُ في بِناءِ قُدراتِ الصَّحفيينَ الجُدُدِ والمُؤسساتِ الشّريكَةِ؛ لتعزيزِ دَورِ الإعلامِ المُستقلِّ من خِلالِ تَنمِيَةِ قُدُرَاتِهِمْ وَتَدْرِيبِهِمْ في جَميعِ المَجالاتِ ذاتِ العِلاقَةِ بالإعلامِ.

المُساهمةُ في دَعمِ القضايا الخاصةِ بالعَمَلِ الإعلاميّ؛ مِنْ أَجلِ تَحقيقِ حُريَّةِ التعبيرِ والرأيِ من خلالِ تَوعِيَةِ الصحفيينَ والمجتمَعِ بِحُقُوقِهِم ومُنَاصَرَتِها، إضافةً لبعضِ القَضَايا المُجْتَمَعيَّةِ المُهِمَّة.

العَملُ على تَمكينِ الصَّحَفِيِّينَ والمُؤَسَّساتِ الإعلاميةِ من التَّدرِيبِ ونَشرِ أعمالِهم، ومِنَ الحصولِ على الأخبارِ والمَعلوماتِ الصَّحفيَّةِ بشكلٍ صحيحٍ ومَوضوعِيٍّ من مِنْبَرٍ إعلامِيٍّ مُستقلّ.

بَرامِجُنا:

بَرنَامَجُ التَّدْرِيبِ وبِناءِ القُدُرات.

برنامَجُ المناصرةِ والتَّشبيك.

برنَامَجُ الإعلامِ والتَّوْثِيق.

الشُّركاءُ والفِئَاتُ المستهدفة:

الإعلاميّونَ والإعلاميّاتُ الفِلَسطينيونَ.

الطلبةُ والطالباتُ والخريجونَ والخريجاتُ من كلياتِ الإعلام.

الكُتَّابُ والكاتِبَاتُ والمُثقَّفونَ والمُثَقَّفات.

صُنّاعُ الرأيِ.

المُجتمعُ المحليّ.

المُؤسساتُ الأهليةُ والقَاعِدِيَّةُ خاصةً الإعلاميّة.

قِيَمُنَا الناظِمَةُ ومبادِئُنَا ومُعْتَقَدَاتُنَا:

يَنطَلِقُ بَيتُ الصحافةِ من جُمْلَةٍ من القِيَمِ والمبادِئِ والمُعتَقَداتِ التي تُشَكِّلُ بمجموعِها المنظومةَ القِيَمِيَّةَ المُوَجّهَةَ للمُؤَسّسة، ومنها مُدَوِّنَةُ سلوكِ المؤسساتِ الأهليةِ الفِلَسطينيةِ ومَجموعَةٍ من السِّياساتِ الداخِلِيَّةِ، تُمَكّنُ منظومةُ القِيَمِ والمبادِئِ هذه قيادةَ المُؤسَّسَةِ وموظَّفِيها مِنْ تَقديمِ الْخَدَمَاتِ والتَّوَاصُلِ معَ الأطرافِ ذَاتِ العِلاقَة.

الشَّفَافِيَّة:

تَلْتَزِمُ مؤسسةُ بَيتِ الصَّحافَةِ بمبدأِ الحَقِّ في المَعرفَةِ وتَوفِيرِ المَعلُومَاتِ المَوْثُوقَةِ والآتيةِ إلى أَصحابِ العِلاقةِ في المُجتمعِ الفلسطينيّ، بما يَضْمَنُ الانفتاحَ معَ المُستَفيدين والمُؤَسَّسَاتِ الشريكةِ والرَّسْمِيَّةِ والمانحينَ حَولَ السياساتِ الإداريَّةِ والمالِيَّةِ المُتَّبَعَة.

المُشَارَكَة:

تَلْتَزِمُ المُؤَسَّسةُ بمشاركةِ جَميعِ المُسْتفيدينَ من مُؤَسَّساتٍ وأفراد، في اتِّخَاذِ القراراتِ التِي تَخُصُّهُم من بِدايةِ تَحديدِ احتياجاتِهِم إلى تَصْمِيمِ التَّدَخُّلاتِ وتَنْفِيذِهَا وتَقْيِيمِهَا بالمُشاركة، كَمَا تَلْتَزِمُ بتسهيلِ عَمليةِ نَقْلِ المعرفةِ بينَ المؤسَّسَاتِ الأهليةِ وَمُخْتَلِفِ الأطرافِ ذَاتِ العَلاقَة، من خِلالِ عَملياتِ مُشارَكَةٍ وتَشَاوُرٍ دَوْرِيَّةٍ فيما يَتَعَلَّقُ بِسياساتِنَا ومَنْهَجِيَّاتِنَا وتَوَجُّهَاتِنَا وكلِّ ما يَخصُّ الفِئَاتِ التي نَعمَلُ من أجلِها، أما على المستوى الدَّاخِلِيِّ تُؤْمِنُ المؤسسةُ بأهميةِ المُشَاركةِ الفَاعِلَةِ للموظفينَ والمُوَظَّفَاتِ في تَعزيزِ عَمليةِ صُنْعِ القرارِ بآرائِهِم وخِبْرَاتِهِم وَوِجْهَاتِ نَظَرِهِم.

الشَّرَاكَة:

نُؤْمِنُ بأهميةِ إِقامَةِ الشراكاتِ وبِناءِ التَّحَالُفَاتِ معَ جَميعِ الأطرافِ المَعْنِيَّةِ في تَطويرِ قِطاعِ الإعلامِ من مُؤَسَّساتِ مجتمعٍ مَدَنِيّ ومُؤَسَّسَاتٍ حُكوميةٍ وائْتِلَافَاتٍ وَطنيةٍ ودَولِيَّةٍ ومُؤَسَّسَاتٍ مَحلِّيَّةٍ وتَجَمُّعَاتٍ شَبابية.

الاستِقْلاليَّةُ والمِهَنِيَّة:

الحفاظُ على استقلاليةِ المُؤَسَّسةِ والحفاظُ على المِهَنِيَّةِ في التعامُلِ مع المُستَفِيدِينَ والمُؤسَّساتِ الشريكةِ والمُمَوِّلِينَ والأطرافِ الذينَ نَتَعَاقَدُ مَعَهُم لتقديمِ الخَدَمَات، وذلكَ من خِلالِ وُضُوحِ السِّيَاسَاتِ والإجراءاتِ الماليةِ والإداريةِ ومَنْهَجِيَّاتِ العملِ التي نَعْتَمِدُها.

العدلُ والمُسَاواة:

تَلْتَزِمُ المؤسسةُ بِمعامَلَةِ الأفرادِ والمَجْمُوعاتِ سَواءٍ المستفيدينَ أو المُوَظَّفينَ أو شُركائِها على أَنَّهُم سَوَاسِيَةٌ تَحْتَ مِظَلَّةِ تَكَافُؤِ الفُرَص، كما تَلْتَزِمُ بعدمِ التَّمْيِيزِ الطائِفِيِّ، أوِ السِّيَاسِيِّ، أوِ الْعَائِلِيِّ، أوِ الجُغْرَافِيِّ أوْ على أَساسِ النَّوْعِ الاجتماعِيِّ أوِ الخَلْفِيَّةِ الاجْتِمَاعِيَّةِ أو أيِّ شَكْلٍ كانَ ما بَينَ الفِئَاتِ المُسْتَفِيدةِ وبينَ مُوَظَّفِينَا.

متعلقات