بيت الصحافة تنظم لقاءً خاصا للصحفيين مع عضو اللجنة المركزية لحركة"فتح"د.محمد اشتيه

بيت الصحافة تنظم لقاءً خاصا للصحفيين مع عضو اللجنة المركزية لحركة"فتح"د.محمد اشتيه

بيت الصحافة تنظم لقاءً خاصا للصحفيين مع عضو اللجنة المركزية لحركة"فتح"د.محمد اشتيه

غزة / نظمت مؤسسة بيت الصحافة – فلسطين اليوم الثلاثاء لقاءً خاصا لنخبة من الصحفيين الفلسطينيين العاملين في قطاع غزة مع الدكتور محمد اشتيه عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عبر نظام Skype من رام الله.


وفي بداية اللقاء رحب رئيس مجلس إدارة بيت الصحافة السيد بلال جاد الله بالدكتور اشتيه على حضوره هذا اللقاء من أجل مناقشة وبحث عدة قضايا تهم المجتمع الفلسطيني وأهمها قضية المصالحة وانهاء الانقسام الداخلي.


وتحدث الدكتور اشتيه بإسهاب عن آخر ما توصلت الى جلسات المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وكذلك الجهود المبذولة من أجل إتمام المصالحة بين حركتي فتح وحماس.


وقال د.اشتيه :" مخطئ من يظن ان يكون هناك دولة فلسطينية بدون قطاع غزة،مبيناً ان الائتلاف الحكومي بإسرائيل حاليا لا يرغب بالتوصل الى اتفاقية سلام.


وأوضح انه حتى اللحظة لم يتم تقديم أي شئ مكتوب على طاولة المفاوضات وان الجولات التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ما هي الا جولات لفحص الأفكار.


وأضاف:" الرئيس الفلسطيني محمود عباس أرسل رسالة هامة للرئيس الأمريكي باراك اوباما توضح الثوابت الفلسطينية أهم بنودها ان تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية".


وبين انه استقال من طاقم المفاوضات لعدة أسباب أهمها ان إسرائيل لم تلتزم بوقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية ،وإيمانه بانه لا توجد نوايا لدى الجانب الإسرائيلي للتوصل لاتفاق سلام.


وفي ملف المصالحة أثنى الدكتور اشتيه على القرارات الأخيرة التى اتخذها رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنيه  بشأن دفع عجلة المصالحة.


وقال:" ان الاخ اسماعيل هنيه وخالد مشعل يقومان بجهود كبيرة من أجل اتمام المصالحة الداخلية وانهاء صفحة الانقسام".


وكشف اشتيه ان عزام الاحمد مسئول ملف المصالحة بحركة فتح سيصل قطاع غزة قريبا للقاء قادة حماس واستئناف الجهود لاتمام المصالحة ".

 

متعلقات