بيت الصحافة تختتم دورة تدريبية للصحافيين بعنوان "أخلاقيات التعامل مع منكوبي الحرب"

أخلاقيات التعامل مع منكوبي الحرب

أخلاقيات التعامل مع منكوبي الحرب

غزة / 23 / 10 / 2014 / اختتمت مؤسسة بيت الصحافة فلسطين دورة تدريبية بعنوان "اخلاقيات التعامل مع منكوبي الحرب" وذلك ضمن مشروع تطوير وتمكين بيت الصحافة : " منبر لحرية التعبير، والإعلام المستقل، والديمقراطية.

واستهدفت الدورة التي استمرت ثلاثة ايام بمعدل خمس ساعات يومياً اكثر من عشرين صحفياً وصحفية يعملون في العديد من وسائل الاعلام المختلفة.

وتلقى المشاركون في الدورة التي قدمها الدكتور محسن الافرنجي استاذ الصحافة والاعلام في الجامعة الاسلامية في مقر المؤسسة بمدينة غزة، تدريبات عملية حول كيفية التعامل مع منكوبي الحرب والناجين.

واستمع المتدربون الى استعراض لتجارب عدد من المراسلين والمصورين الصحفيين البارزين في قطاع غزة ومن ابرزهم مراسل فضائية الجزيرة وائل الدحدوح ومصور وكالة رويتر العالمية شمس شناعة.

وشهدت الدورة تدريبات عملية حيث تم تقسيم المتدربين الى مجموعات واجراء مناظرات بينهم. واشاد المتدربون بمحتوى الدورة وطبيعتها كما تقول الصحفية امنية ابو الخير التي وصفت الدورة بالنوعية كونها الأولى من نوعها التي يتم تنظيمها في قطاع غزة.

وعبرت عن رضاها التام من الاستفادة التي عادت عليها جراء الدورة التي تساعدها على كيفية التعامل مع المواطنين والمنكوبين والناجيين اوقات الحروب، معربة عن املها في ان تستفيد من دورات مشابهة اخرى.

فيما اكد المصور الصحفي محمد الشرافي عن رضاه التام من مردود الدورة ومحتوياتها واسلوب التدريب الذي شارك فيه اكثر من عنصر على الصعيد الاكاديمي والعملي.

وقال الشرافي ان الصحفيين بحاجة ماسة الى مثل هذه الدورات سيما في ظل الحروب الكثيرة التي يشهدها قطاع غزة.

من جانبه وعد بلال جاد الله رئيس مجلس ادارة مؤسسة بيت الصحافة بالاستمرار في تطوير برنامج التدريب في المؤسسة بما يتلائم والحاجة الماسة لشريحة الصحفيين سواء الجدد او القدامى.

واشار جاد الله الى نية المؤسسة تنفيذ المزيد من الدورات التدريبية المميزة خلال الفترة القادمة والتي ستساهم في تعزيز المعرفة والتعامل العملي للصحفيين مع مختلف الشرائح وزيادة مهاراتهم الفنية.

 

متعلقات