من بيت الصحافة.. الخضري يحذر : انهيار غزة وصل للمرحلة الأخيرة

النائب المستقل جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار

النائب المستقل جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار

غزة - بيت الصحافة

حذر النائب المستقل جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، من أن انهيار غزة وصل للمرحلة الأخيرة في كافة المرافق الحياتية، نتيجة إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري، واحتجاز 2500 شاحنة محملة بالبضائع منذ عشرة أيام.

وقال الخضري في مؤتمر صحفي عقده في بيت الصحافة – فلسطين اليوم الاثنين الموافق 23 / 7 /2018 ، إن 30% فقط من المصانع والورش الصناعية في غزة، استطاعت أن تواصل إنتاجها رغم الحصار الممتد لأكثر من 11 عاما.

وأشار أنه خلال الأيام العشرة الأخيرة وفِي أعقاب إغلاق معبر كرم أبو سالم بشكل شبه كامل، ومنع التصدير، وتشديد الطوق البحري، ومنع دخول المحروقات، بدأت هذه المصانع تتأثر بشكل سلبي متصاعد، بسبب نقص المواد الخام التدريجي.

ولفت إلى أن الاحتلال يحظر دخول قرابة 1000 سلعة ضرورية إلى غزة، فيما لا يزال يعيق مرور ألفي شاحنة محملة بالبضائع للقطاعين التجاري والصناعي.

وشدد على أن الوضع يتطلب قراراً دولياً يلزم الاحتلال برفع الحصار وفتح جميع المعابر، والممر الآمن الذي يربط غزة بالضفة الغربية وتشغيل الممر البحري الذي طرحته اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار عام ٢٠١٢ كخطوة عمليه أولى نحو بناء ميناء غزة البحري، إلى جانب الشروع في إعادة إعمار مطار غزة الدولي تمهيدا لتشغيله.

وأكد خطورة وعدم قانونية الإجراءات الإسرائيلية على المعابر في غزة، موضحًا أنها تشكل خرقا فاضحا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، وترتقي للعقوبة الجماعية.

ودعا الخضري المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل للتراجع عن إجراءاتها وخطواتها ضد غزة، وصولا إلى رفع الحصار بشكل كامل عن القطاع.

متعلقات