بيت الصحافة والصليب الأحمر تختتمان دورة حول حماية الصحفيين في القانون الدولي الإنساني

بيت الصحافة والصليب الأحمر تختتمان دورة حول حماية الصحفيين في القانون الدولي الإنساني

بيت الصحافة والصليب الأحمر تختتمان دورة حول حماية الصحفيين في القانون الدولي الإنساني

غزة / اختتمت مؤسسة بيت الصحافة واللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس دورة حول أسس القانون الدولي والانساني وحماية الصحفيين في القانون الدولي الانساني استمرت ليومين في مؤسسة بيت الصحافة في مدينة غزة.

واستهدفت الدورة التي قدمها مختصون في منظمة الصليب الأحمر ثلاثين صحافياً من مؤسسات اعلامية مختلفة.

وتناولت كل من أماني الناعوق مسئولة اعلامية في اللجنة الدولية للصليب الاحمر التعريف باللجنة الدولية للصليب الأحمر والفرق بين القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الانسان كما تطرقت إلى اتفاقيات جنيف الاربع للعام 1949 ومبادئها الاساسية، كما تطرقت إلى اتفاقية جنيف والوضع القانوني للمعتقل والأسير في القانون الدولي الانساني، بالإضافة إلى حماية الصحفيين في القانون الدولي الانساني، فيما تطرق ناصر النجار الناطق الاعلامي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى موقف اللجنة الدولية للصليب الأحمر من المعتقلين المضربين عن الطعام، وبدورها قدمت راما حميد من الصليب الاحمر استعراضاً عملياً للصحافيين حول الاعلام الانساني واللجنة الدولية للصليب الأحمر.
 
و تطرقت حنان لظن مسؤولة دائرة الاعلام في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى العلاقة بين الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وشارة الحماية كما استعرضت مجال عمل ونشاطات جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني.
 
وفي كلمة له خلال حفل اختتام الدورة ثمن بلال جاد الله دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر في خدمة القضايا القانونية والانسانية للسكان والمعتقلين على وجه التحديد.
 
وعبر جاد الله عن أمله في تكون هذه الدورة باكورة لمزيد من الانشطة والفعاليات بين مؤسسة بيت الصحافة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، مؤكداً أن مؤسسته مفتوحة لكل المؤسسات الدولية والمحلية لتعزيز وتنفيذ انشطتها بما يتناسب ومصلحة الصحفيين.

وفي نهاية الدورة تم توزيع الشهادات على المتدربين. 

 

 

متعلقات